خدماتنا

التعامل مع حالات الطوارئ في المنزل

إن الحوادث المنزلية يمكنها تعريض العديد من الناس للخطر ويمكن أن تكون عواقبها وخيمة، ولكن يمكن تقليل هذه العواقب مع إجراءات احتياطية سهلة المتابعة تساعد على تقليل الخسائر، فضلا عن السلوك الوقائي بين جميع أفراد الأسرة .

حالات الطوارئ هي أحداث غير متوقعة تحدث دون سابق إنذار. كيف تتصرف إذا واجهت حالة طارئة في المنزل؟ من الذي تتصل به في هذه الحالة؟ ماذا يمكنك أن تفعل للمساعدة؟

المبدأ الأساسي الأول الذي يتم تدريسه في جميع أنظمة الإغاثة تقريبا هو أنه من المهم بالنسبة المنقذ، سواء كان شخصا عاديا أو عامل إنقاذ، إدراك خطورة الوضع. ويضمن هذا الإدراك أن المنقذ لن يصبح ضحية في أي حادث لاحق، مما يتسبب في حدوث حالة طوارئ جديدة.

 

استدعاء خدمات الطوارئ

ينبغي على المنقذ، بعد تقييم الحادثة، أن يقرر إذا ما كانت هناك حاجة للاتصال بجهة خدمات الطوارئ أم لا، وفي الكثير من الحالات، تكون حقيقة الحالة الطارئة أقل خطورةً مما تبدو عليه في أول وهلة، وقد لا تتطلب تدخل من جهات الإغاثة. في حالة الحاجة لخدمات الطوارئ، يقوم الشخص العادي تلقائيًا بطلب الإغاثة، باستخدام رقم الطوارئ المحلي، والذي يستخدَم لاستدعاء محترفين للإغاثة، وقد يقوم مستقبل اتصالات الطوارئ بإعطاء بعض التعليمات للشخض المتواجد في موقع الحادثة عن طريق الهاتف.

ما يجب القيام به أثناء انتظار خدمات الطوارئ:

  • تقديم الإسعافات الأولية للجرحى في موقع الحادث (هو الإجراء الأولي الذي يتم تنفيذه على الشخص المصاب لمنع حصول مضاعفات أخرى حتى يصل إلى المستشفى أو يصل إلى سيارة الإسعاف)
  • تحقق من وجود مرضى آخرين أو غيرمكتشفة حالتهم سابقا.
  • في حالة تأخر الحصول على الإغاثة من الممكن:
  • إبقاء المصابين بعيدا عن الخطر.
  • اتخاذ إجراءات طبية أكثر تقدما، اعتمادا على مؤهلاتك.

 

الإسعافات الأولية الأساسية:

اتخاذ إجراءات فورية

  • االعمل الفوري مهم لإنقاذ الأرواح، ومن المهم أن لا يؤدي عملك الفوري إلى تخويف الضحية.
  • حاول البقاء هادئا والتفكير في أفعالك قبل القيام بها.

أهمية وجود صندوق الإسعافات الأولية في المنزل:

  • يجب أن تكون صيدلية المنزل في مكان يمكن الوصول إليه بسهولة.
  • يجب أن تكون مجهزة تجهيزا جيدا ومنظمة بحيث يكون من السهل الحصول عليها.
  • وضع تعليمات واضحة على كل شيء في الداخل لإظهار الغرض الذي يتم استخدامه.
  • قد يكون بعض الأفراد حساسين لأنواع معينة من الأدوية أو مركباتها، لذا تأكد من أن الأدوية المنزلية لا تسبب الحساسية للأفراد.
  • الالتفات إلى تاريخ صلاحية الأدوية، ورمي القديمة منها وتجديدها.

محتويات صيدلية المنزل الأساسية:

  • أدوية ارتفاع ضغط الدم
  • لمسكنات للصداع والألم.
  • لمسكنات لأعراض البرد ونزلات البرد واحتقان الأنف.
  • المسكنات من آلام في البطن.
  • علاجات الجلد من الحكة والحساسية.
  • مرهم مضاد حيوي لعلاج الجروح والحروق السطحية.
  • منتجات غرغرة الفم أو التهاب الحلق.
  • محلول العين (عندما تتعرض للغبار).
  • مطهر للجروح والحروق.
  • مقياس الحرارة الطبي
  • مصباح بطارية صغير
  • كمادات باردة
  • مقص حاد
  • ملقط صغير
  • الشاش المعقم
  • شريط لاصق من أحجام مختلفة
  • ضمادة مطاطية (شريط ضغط يستخدم للمفاصل)
  • قفازات بلاستيكية.
  • الضمادات اللاصقة
  • صابون تنظيف

يمكن لذوي الاحتياجات الخاصة الحصول على مساعدة في الأحوال الطبية الطارئة من خلال إرسال رسالة نصية قصيرة إلى 5999، ويتعين إرسال معلومات عن الحادث، وموقع المريض، ورقم الهاتف الذي يمكن للشرطة التواصل من خلاله.

 

الحالات الطبية الحرجة

إذا كانت هناك حاجة إلى المساعدة الطبية الطارئة، يجب عليك القيام بما يلي:

  • اتصل برقم الإسعاف 998.
  • تزويد الموظف باسمك ورقم هاتفك.
  • تحديد طبيعة حالة الطوارئ وعدد الأشخاص المتضررين.
  • تزويد موظفي الطوارئ بتفاصيل موقع الحادث ولا تنهي المكالمة إلا إذا طلب منك ذلك.
  • لا تحرك الشخص المصاب من مكانه إلا إذا تعرضت حياته للتهديد في الموقع.
  • تأكد من أن الشخص المصاب يبقى واعيا ، لا تحاول أن تعطيه سوائل إذا كان فاقدا للوعي.
  • لا تحاول تقديم أي مساعدة في إجراءات الإسعافات الأولية إلا إذا كنت مؤهلا لإجراء ذلك
  • لا تعرض نفسك للخطر وتتعرض لخطر الإصابة بنفسك.
  • لا تفعل شيئا لم تدرب عليه، لأن هذا قد يؤدي إلى تدهور حالة المصاب أو وفاته، لا سمح الله.
  • طمأنة المصابين ، حيث أن القيمة النفسية لطمأنة المريض لاتقل أهمية عن العلاج الطبي.

 

أرقام الطوارئ:

  • الشرطة: 999
  • سيارة الإسعاف: 998
  • الحريق والإنقاذ (الدفاع المدني) 997
  • طوارئ المياه والكهرباء أبوظبي: 2332 800
  • طوارئ المياه والكهرباء - العين: 8009008
  • مركز اتصال حكومة أبوظبي: 555 800

 

تذكر، لا تحاول تقديم المساعدة التي هي خارج مؤهلاتك و تحتاج إلى الحصول على مساعدة طبية من المختصين.